Jumat, 21 Desember 2012

441 :HUKUM BEROBAT DENGAN TULANG/ KUKU CAKAR ,CULA

 PERTANYAAN


Nunu Nurul Qomariyah


Assalamu'alaikum

semakin hari binatang langkat semakin sedikit karena di buru, seperti badak yang diambil culanya untuk obat dengan cara di tumbuk, yang katanya cula badak sangat berkhasiat untuk pengobatan, ada lagi Harimau, Kuku Cakar dan Tulangnya diambil untuk di jadikan obat.


Pertanyaanya : Bolehkah berobat dengan Cula / Kuku Cakar dan Tulang ,gading gajah?


JAWABAN

Sanusi El Ruzy

Og malah do crito dewe2...
Wa'alaikum salam

Kami og berpegang pada ta'bir ini.

و عظم الميتة و شعرها نجس إلا الأدمي.

Kusus Gading Gajah kami ikut ta'bir ini.
ما قولكم -داما فضلكم- في العاج الذي هو من الفيل تصنع منه الأمشاط و تحلى به كثير من الالات و الأدوات. فهل يجوز استعمله مع احتمال كونه من الميتة? . أشكل علينا الحال افتونا مأجورين.

الجواب : الحمد لله على إفضاله و أشكر له على نواله. والصلاة والسلام على سيدنا محمد و على آله و أصحابه والسالكين على منواله و بعد :.
فأقول رب زدني علما.
إعلم أن الفيل إن كان مذكى فسنه طاهر مباح.
و إن كان عير مذكى فمقتضى الحكم الفقهي من أنه ميتة نجسة أن تكون جميع أجزاءىه نجسة من عظم و ظفر و لحم و عصب و سن و منه ناب الفيل المسمى بالعاج.
و رجح بعضهم كراهته تنزيها و سبب هذه اللراهة أن العاج و إن كان ميتة لكنه ألحق بالجواهر النفيسة في التزين فأعطي حكما وسطا و هو كراهة التنزيه.
( فتوى و رساءىل السيد علوي بن عباس المكي ص 76 )

Terjemah bebasnya..




و عظم الميتة و شعرها نجس إلا الأدمي.
Tulang dan Rambut nya bangkai itu Najis kecuali Bani Adam.
(Lihat :Muhtashor Abi Suja' 6)
Insyaallah d smua kitab Syafi'iyyah ada.

Dan yg satunya terjemah bebasnya gini.

Apa pendapat tuan -Semoga anugrah Allah selalu menyertai tuan- tentang Gading yg berasal dari gajah yg di jadikan sisir dan juga di gunakan untuk menghias perabot dan alat2 rumah tangga. Apakah hal ini di perbolehkan? Padahal ada kemungkinan berasal dari bangkai. Masalah ini benar2 musykil/membingungkan menurut kami, oleh karena itu sudilai kiranya tuan memberikan Fatwa! Semoga saja tuan mendapat pahala.

Jawab : Segala puji milik Allah atas anugrahnya dan aku bersyukur kepada-Nya atas pemberian-Nya.
Solawat serta Salam sem0ga tetap terlimpahkan untu baginda Muhammad, keluarganya, sahabatnya, serta mereka yg menempuh jalannya. Wa ba'du.
Dan akupun berdo'a wahai Tuhanku, tambahkanlah ilmuku !
Ketahuilah ! Sesungguhnya gajah itu apabila di sembelih, maka giginya di hukumi suci dan Mubah.
Dan apabila tidak disembelih, maka menurut ketetapan hukum fiqh -yang menerangkan bahwa ini termasuk bangkai yg najis- berarti seluruh anggota tubuhnya juga di hukumi najis.
Baik berupa tulang, kuku, daging, otot, dan gigi. Dan termasuk bagian dari gigi adalah Taring Gajah yg disebut dgn Gading.
Sebagian Ulama mendukung pada pendapat yg menghukumi "Makruh Tanzih".
Adapun faktor yg mempengaruhi ketetapan hukum makruh ini adalah -Bahwa Gading itu meskipun termasuk bangkai tp disamakan dgn batu-batuan mulia-(Sama2 di gunakan Perhiasan), oleh karena itu di berikan hukum yg tengah2 yaitu MAKRUH TANZIH.
(Lihat: Fatawi wa Rosaail As-Sayyid Alwi bin Abbas Al-Makki hal 76


Ki Joko Semprul

boleh berobat dg barg najis asal terbukti lbh ampuh.

referensi cari di majmu' imam nawawi



مجموع شرح المهذّب للنووي

وأما التداوي بالنجاسات غير الخمر فهو جائز سواء فيه جميع النجاسات غير المسكر، هذا هو المذهب والمنصوص، وبه قطع الجمهور، وفيه وجه أنه لا يجوز، لحديث أم سلمة المذكور في الكتاب ووجه ثالث: أنه يجوز بأبوال الإبل خاصة لورود النص فيها، ولا يجوز بغيرها، حكاهما الرافعي، وهما شاذان، والصواب الجواز مطلقاً، لحديث أنس رضي الله عنه «أن نفرا من عرينة وهي قبيلة معروفة ـ بضم العين المهملة وبالنون ـ أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلّم فبايعوه على الإسلام فاستو خمراً المدينة، فسقمت أجسامهم فشكوا ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلّم فقال: ألا تخرجون مع راعينا في إبله فتصيبون من أبوالها وألبانها؟ قالوا: بلى فخرجوا فشربوا من ألبانها وأبوالها فصحوا، فقتلوا راعي رسول الله صلى الله عليه وسلّم واطردوا النعم» رواه البخاري ومسلم من روايات كثيرة، هذا لفظ إحدى روايات البخاري، وفي رواية «فأمرهم أن يشربوا أبوالها وألبانها».

قال أصحابنا: وإنما يجوز التداوي بالنجاسة إذا لم يجد طاهراً يقوم مقامها، فإن وجده حرمت النجاسات بلا خلاف، وعليه يحمل حديث: «إن الله لم يجعل شفاءكم فيما حرم عليكم» فهو حرام عند وجود غيره، وليس حراماً إذا لم يجد غيره. قال أصحابنا: وإنما يجوز ذلك إذا كان المتداوي عارفاً بالطب، يعرف أنه لا يقوم غير هذا مقامه، أو أخبره بذلك طبيب مسلم عدل، ويكفي طبيب واحد، صرح به البغوي وغيره، فلو قال الطبيب: يتعجل لك به الشفاء، وإن تركته تأخر، ففي إباحته وجهان، حكاهما البغوي، ولم يرجح واحداً منهما، وقياس نظيره في التيمم أن يكون الأصح جوازه.
أما الخمر والنبيذ وغيرهما من المسكر فهل يجوز شربها للتداوي أو العطش؟ فيه أربعة أوجه مشهورة الصحيح: عند جمهور الأصحاب لا يجوز فيهما والثاني: يجوز والثالث: يجوز للتداوي دون العطش والرابع عكسه.
قال الرافعي : الصحيح عند الجمهور لا يجوز لواحد منهما، ودليله حديث وائل بن حجر رضي الله عنه: «أن طارق بن سويد الجعفي سأل النبي صلى الله عليه وسلّم عن الخمر فنهاه أو كره أن يصنعها، فقال: إنما أصنعها للدواء فقال: إنه ليس بدواء ولكنه داء» رواه مسلم في «صحيحه» ، واختار إمام الحرمين والغزالي جوازها للعطش دون التداوي والمذهب الأول، وهو تحريمها لهما، وممن صححه المحاملي وسأورد دليله قريباً إن شاء الله تعالى، فإن جوزنا شربها للعطش فإن كان معه خمر وبول لزمه شرب البول وحرم الخمر، لأن تحريم البول أخف، قال أصحابنا: فهذا كمن وجد بولاً وماء نجساً فإنه يشرب الماء النجس، لأن نجاسته طارئة، وفي جواز التبخر بالند المعجون بالخمر وجهان بسبب دخانه أصحهما: جوازه لأنه ليس دخان نفس النجاسة، والله أعلم

Tidak ada komentar:

Poskan Komentar