Minggu, 20 Januari 2013

489 : HUKUM MENYENTUH ATAU MENCIUM KUBURAN

PERTANYAAN

Muhasabah Diri

assalamualaikum

sahabat huda
pertayaan
apa hukum menyentuh dan memeluk kuburan?
J. Hukum menyentuh kuburan dan memeluk nya menurut sebgahagian ulama adalah makruh, sebahagian ulama menyatakan mubah dan jaiz untuk mencari barakah. Tak ada yang seorang pun ulama yang mengharam kan nya .
Pertayaan apa dalil nya?




JAWABAN


Uponk Sgr Ulilalbab

wa'alaikum salam


( AWAS !! ) KUBURAN tdk bisa memberi manfa'at dan madhorot. Baik atau buruk SEGALA SESUATU atas kehendak ALLAH.
Hukum menyentuh atau mencium kuburan adalah MAKRUH (tdk baik ). kecuali kuburan orang sholeh atau Wali maka tdk mengapa.
ويكره أن يجعل على القبر مظلة وأن يقبل التابوت الذي يجعل فوق القبر كما يكره تقبيل القبر واستلامه وتقبيل الأعتاب عند الدخول لزيارة الأولياء نعم إن قصد بتقبيل أضرحتهم أي وأعتابهم التبرك لم يكره وهذا هو المعتمد برماوي --- حاشية البجيرمي على المنهج ج 5 ص 58

Imam Ahmad pernah di tanya oleh putranya yaitu Abdullah bin Ahmad. ....tentang bagaimana hukum orang menyentuh kuburan orang sholeh dgn niat tabarruk. maka beliau menjawab ....tidak mengapa.
عبد الله بن أحمد بن حنبل لأحمد قال:" سألت أبي عن مس الرجل رمانة المنبر يقصد التبرك, وكذلك عن مس القبر ", فقال:" لا بأس بذلك" ---- كشاف القناع (2/150
---------------------
سألته عن الرجل يمس منبر النبي (صلّى الله عليه و سلّم) و يتبرك بمسّه ويقبله ويفعل بالقبر مثل ذلك أو نحو هذا يريد التقرب إلى الله جل وعز فقال: لا بأس بذلك.------ كتاب العلل ومعرفة الرجال - (2/492


مسألة ] : فإذا فرغ من الحج استحب زيارة قبر النبي - صلى الله عليه وسلم - وقبر صاحبيه رضي الله عنهما .
ثم ذكر الشيخ ابن قدامة صيغة تقال عند السلام على النبي - صلى الله عليه وسلم - وفيها أن يقول : (اللهم إنك قلت وقولك الحق : { وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّاباً رَّحِيماً } وقد أتيتك مستغفراً من ذنوبي مستشفعاً بك إلى ربي فأسألك يا رب أن توجب لي المغفرة كما أوجبتها لمن أتاه في حياته ، اللهم اجعله أول الشافعين ثم قال : ولا يستحب التمسح بحائط قبر النبي - صلى الله عليه وسلم - ولا تقبيله ، قال أحمد رحمه الله : ما أعرف هذا ، قال الأثرم : رأيت أهل العلم من أهل المدينة لا يمسون قبر النبي - صلى الله عليه وسلم - ، يقومون من ناحية فيسلمون ، قال أبو عبد الله : وهكذا كان ابن عمر رضي الله عنهما يفعل ، قال : أما المنبر فقد جاء فيه ما رواه إبراهيم ابن عبد الله بن عبد القارئ إنه نظر إلى ابن عمر وهو يضع يده على مقعد النبي - صلى الله عليه وسلم - من المنبر ثم يضعها على وجهه . اهـ . (الشرح الكبير ج3 ص495)

perhatikan ibarah di tengah.....yaitu
ثم قال : ولا يستحب التمسح بحائط قبر النبي - صلى الله عليه وسلم - ولا تقبيله ، قال أحمد رحمه الله : ما أعرف هذا ،


catatan terakhie --- ( AWAS !! ) KUBURAN tdk bisa memberi manfa'at dan madhorot. Baik atau buruk SEGALA SESUATU atas kehendak ALLAH.

Tidak ada komentar:

Poskan Komentar