Rabu, 24 April 2013

707 : SETIAP TETES AIR HUJAN DI KAWAL MALAIKAT

PERTANYAAN
Ahmad Syaifuddin

Asalamu'alaikum... "Suasana gerimis di kawasan tangerang, jd mengingatkanku akan memori yang terdahulu".
Pertanyaanya:
Apakah emang benar setiap tetes air hujan yang jatuh ke bumi itu di kawal MALAIKAT?
JAWABAN

Sunde Pati

iya benar

تفسير ابن كثير (8/ 9)

وقوله: { وَمَا يَنزلُ مِنَ السَّمَاءِ } أي: من الأمطار، والثلوج والبرَد، والأقدار والأحكام مع الملائكة الكرام، وقد تقدم في سورة "البقرة" أنه ما ينزل من قطرة من السماء إلا ومعها ملك يُقرّرها في المكان الذي يأمر الله به حيث يشاء تعالى

dan sesuatu yg turun dari langit entah hujan,salju,embun,kepastian/perkiraan2 dan hukum2 itu turunnya disertai malaikat2 yg mulya
dan telah lewat keterangan dalam surat albaqoroh bahwa tidaklah ada disetiap tetes hujan yang turun dari langit kecuali disertai malaikat yg menetapkan pada tempatnya yang mana telah diperintahkan ALLOH pada sesuatu yg dikendakiNYA
ibaroh pendukung

تفسير السمعاني (3/ 134)

قوله : ( ^ وما ننزله إلا بقدر معلوم ) أي : إلا بقدر معلوم في وقت معلوم ، ويقال : إنه لا تنزل قطرة من السماء إلا ومعها ملك يسوقها حيث يريد الله ، والله أعلم

--------

تفسير حقي (1/ 78، بترقيم الشاملة آليا)

وعن ابن عباس رضى الله عنهما ان تحت العرض بحرا ينزل منه ارزاق الحيوانات يوحى فيمطر ما شاء من سماء الى سماء حتى ينتهى الى سماء الدنا ويوحى الى السحاب ان غربله فيغربله فيغربله فليس من قطرة تقطر الا ومعها ملك يضعها موضعها ولا ينزل من السماء قطرة الا بكيل معلوم ووزن معلوم الا ما كان من يوم الطوفان من ماء فانه نزل بلا كيل ولا وزن كذا فى تفسير التيسير

----------

مفاتيح الغيب (13/ 87)

وقال وَيُنَزّلُ مِنَ السَّمَاء مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ ( النور 43 ) فثبت أن الحق أنه تعالى ينزل المطر من السماء بمعنى أنه يخلق هذه الأجسام في السماء ثم ينزلها إلى السحاب ثم من السحاب إلى الأرض
والقول الثاني المراد إنزال المطر من جانب السماء ماء
والقول الثالث أنزل من السحاب ماء وسمى الله تعالى السحاب سماء لأن العرب تسمي كل ما فوقك سماء كسماء البيت فهذا ما قيل في هذا الباب
المسألة الثانية نقل الواحدي في ( البسيط ) عن ابن عباس يريد بالماء ههنا المطر ولا ينزل نقطة من المطر إلا ومعها ملك

---------

تفسير الخازن (4/ 62)

قوله تعالى : ( وما ننزله إلا بقدر معلوم ( يعني بقدر الكفاية.
وقيل : إن لكل أرض حداً ومقدار من المطر.
يقال : لا تنزل من السماء قطرة مطر إلا ومعها ملك يسوقها إلى حيث يشاء الله تعالى


Brojol Gemblung

Ini saya tambahi

ﺍﻟﻜﺘﺐ - ﺗﻔﺴﻴﺮ ﺍﻟﻄﺒﺮﻱ - ﺗﻔﺴﻴﺮ ﺳﻮﺭﺓ ﺍﻟﺤﺠﺮ - ﺍﻟﻘﻮﻝ ﻓﻲ ﺗﺄﻭﻳﻞ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ "ﻭﺇﻥ ﻣﻦ ﺷﻲﺀ ﺇﻻ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﺧﺰﺍﺋﻨﻪ -" ﺍﻟﺠﺰﺀ ﺭﻗﻢ17

ﺣﺪﺛﻨﺎ ﺍﻟﻘﺎﺳﻢ ، ﻗﺎﻝ : ﺛﻨﺎ ﺍﻟﺤﺴﻴﻦ ، ﻗﺎﻝ : ﺛﻨﺎ ﻫﺸﻴﻢ ، ﻗﺎﻝ : ﺃﺧﺒﺮﻧﺎ ﺇﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ﺑﻦ ﺳﺎﻟﻢ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺑﻦ ﻋﺘﻴﺒﺔ ، ﻓﻲ ﻗﻮﻟﻪ : ﻭﻣﺎ ﻧﻨﺰﻟﻪ ﺇﻻ ﺑﻘﺪﺭ ﻣﻌﻠﻮﻡ. ﻗﺎﻝ : ﻣﺎ ﻣﻦ ﻋﺎﻡ ﺑﺄﻛﺜﺮ ﻣﻄﺮﺍ ﻣﻦ ﻋﺎﻡ ﻭﻻ ﺃﻗﻞ ، ﻭﻟﻜﻨﻪ ﻳﻤﻄﺮ ﻗﻮﻡ ، ﻭﻳﺤﺮﻡ ﺁﺧﺮﻭﻥ ، ﻭﺭﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﺤﺮ ، ﻗﺎﻝ : ﻭﺑﻠﻐﻨﺎ ﺃﻧﻪ ﻳﻨﺰﻝ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﻄﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻼﺋﻜﺔ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﻋﺪﺩ ﻭﻟﺪ ﺇﺑﻠﻴﺲ ﻭﻭﻟﺪ ﺁﺩﻡ ﻳﺤﺼﻮﻥ ﻛﻞ ﻗﻄﺮﺓ ﺣﻴﺚ ﺗﻘﻊ ﻭﻣﺎ ﺗﻨﺒﺖ .

Telah menceritakan pada kami al- Qasim, Ia berkata: Telah menceritakan pada kami al- Husain, Ia berkata: Telah menceritakan pada kami Hasyim, Ia berkata: Telah mengkhabarkan pada kami Isma'il bin Salim dari al-Hakam bin 'Utaibah dalam firman Allah: “Dan Kami tidak menurunkannya melainkan dg ukuran tertentu”. Dia berkata; “Tidaklah satu tahun lebih banyak hujannya dan tidak lebih sedikit, akan tetapi satu qaum diberi hujan, sedang yg lain tidak, dan terkadang hujan turun dilaut. Dia berkata: “Telah sampai pada kami bahwasanya turun bersama tetes hujan, Malaikat yg jumlahnya lebih banyak dari jumlah anak Iblis dan anak Adam. Mereka menjaga setiap tetes di tempat ia jatuh, dan apa yg ia tumbuhkan.”
______________
Link Kitab: http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=50&ID=2829
______________

ﺗﻔﺴﻴﺮ ﺍﻟﺒﻐﻮﻱ ﺍﻟﺠﺰﺀ ﺍﻟﺮﺍﺑﻊ :

ﻭﻣﺎ ﻧﻨﺰﻟﻪ ﺇﻻ ﺑﻘﺪﺭ ﻣﻌﻠﻮﻡ: ﻟﻜﻞ ﺃﺭﺽ ﺣﺪ ﻣﻘﺪﺭ ، ﻭﻳﻘﺎﻝ : ﻻ ﺗﻨﺰﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ﻗﻄﺮﺓ ﺇﻻ ﻭﻣﻌﻬﺎ ﻣﻠﻚ ﻳﺴﻮﻗﻬﺎ ﺣﻴﺚ ﻳﺮﻳﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ ﻭﻳﺶﺍﺀ .

Dan tidaklah Kami menurunkannya kecuali dg ukuran yg ditentukan: Bagi setiap bumi itu mempunyai batasan atau bagian yg telah ditentukan. Dan dikatakan: Tidak akan turun dari langit setetes air hujan kecuali ada malaikat yg menyertainya yg menggiringnya pada tempat yg dikehendaki Allah 'azza wa jalla dan yg diinginkan-Nya.
______________
Link kitab: http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=51&ID=874

Tidak ada komentar:

Poskan Komentar