Senin, 22 Juli 2013

1048 : APAKAH AYAT INI SUDAH MANSUKH..لا اكراه في الدين


assalamualaikum.

apakah ayat ini sudah di mansukh..لا اكراه في الدين

syukran katsira


JAWABAN


Wa'alaikumussalam

Informasi dari kitab al-Nasikh wa al-Mansukh karya Ibnu Hazm, bahwa ayat itu dihapus oleh surah al-Taubah ayat 5 : ﻓﺎﻗﺘﻠﻮﺍ ﺍﻟﻤﺸﺮﻛﻴﻦ ﺣﻴﺚ ﻭﺟﺪﺗﻤﻮﻫﻢ... ﺍﻵﻳﺔ ; Maka perangilah orang-orang musyrik di mana tempat kalian menemukannya.

ﺍﻟﻨﺎﺳﺦ ﻭﺍﻟﻤﻨﺴﻮﺥ - ﺍﺑﻦ ﺣﺰﻡ - ﺍﻟﺼﻔﺤﺔ ٣٠ :

24 - ﺍﻵﻳﺔ ﺍﻟﺮﺍﺑﻌﺔ ﻭﺍﻟﻌﺸﺮﻭﻥ: ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ: ﻻ ﺇﻛﺮﺍﻩ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ... ﺍﻵﻳﺔ 256 / ﺍﻟﺒﻘﺮﺓ / 2 ﻣﻨﺴﻮﺧﺔ ﻭﻧﺎﺳﺨﻬﺎ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ: ﻓﺎﻗﺘﻠﻮﺍ ﺍﻟﻤﺸﺮﻛﻴﻦ ﺣﻴﺚ ﻭﺟﺪﺗﻤﻮﻫﻢ... ﺍﻵﻳﺔ 5 ﻣﺪﻧﻴﺔ / ﺍﻟﺘﻮﺑﺔ / .9

Tapi dalam hal ini sepertinya ulama berbeda pendapat, untuk lebih jelasnya biar teman-teman yg lain yg menjelaskan.



واولى هذه الاقوال بالصواب قول من قال نزلت هذه الاية خاص من الناس قال عنى بقول ( لاإكره في الدين ) اهل الكتابين والمجوس وكل من جاء اقراره على دينه المخالف دين الحق وأخذ الجزية منه وانكروا ان يكون شيئ منها منسوخا

khilaf. Tapi yang lebih utama kebenarannya. Ayat tersebut bukan mansukh, tapi husus ahli kitab dan majusi dan semua golongan yang beragama yang bertentangan dengan agama islam, yang menarik pajak.

www.elforkan.com/7ewar/showthread.php/16363-هل-أية-لا-إكراه-في-الدين-منسوخة؟-سماحة-الإسلام-ج



ويظهر مماتقدم ان الاية اعني لااكره في الدين غير منسوخ بأية السيف كماذكره بعضهم

التفسير الميزان ج 2 ص 343

http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/2407_تفسير-الميزان-السيد-الطباطبائي-ج-٢/الصفحة_344#top




mayoritas ulama' mufassirin berpendapat bahwa ayat tersebut sudah dimansukh dengan ayat qital

أحكام القرآن للكيا الهراسى (1/ 164)

قوله تعالى: {لا إكْراهَ في الدِّينِ} [256]:
قال كثير من المفسرين: هو منسوخ بآية القتال.
وروي عن الحسن وقتادة, أنها خاصة في أهل الكتاب الذين يقرون على الجزية, دون مشركي العرب, فإنهم لا يقرون على الجزية, ولا يقبل منهم إلا
الإسلام أو السيف


ada juga yg berpendapat bahwa ayat tersebut tidak dimansukh
karena paksaan dalam agama yaitu paksaan manusia untuk keluar dari agama mereka dan masuk islam
adapun masalah ini termasuk dari paksaan yg menerus masuk pada islam

التحرير والتنوير ـ الطبعة التونسية (2/ 337)

لا إكراه في الدين ( ( البقرة : 256 ) على القول بأنها غير منسوخة ، لأن الإكراه في الدين هو إكراه الناس على الخروج من أديانهم والدخول في الإسلام وأما هذا فهو من الإكراه على البقاء في الإسلام


ibaroh pendukung bahwa ayat tersebut sudah dimansukh dengan ayat qital

التحرير والتنوير ـ الطبعة التونسية (3/ 28)

وقال السدي : نزلت في قصة رجل من الأنصار يقال له أبو حُصَين من بني سلِمة بن عَوف وله ابنان جاء تجّار من نصارى الشام إلى المدينة فدعَوْهما إلى النصرانية ، فتنصّرا وخرجا معهم ، فجاء أبوهما فشكا للنبيء ( صلى الله عليه وسلم ) وطلب أن يبعث من يردّهما مكرهين فنزلت ) لا إكراه في الدين ( ، ولم يؤمر يومئذ بالقتال ثم نسخ ذلك بآيات القتال . وقيل : إن المراد بنفي الإكراه نفي تأثيره في إسلام من أسلم كرهاً فراراً من السيف ، على معنى قوله تعالى : ( ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السلم لست مؤمناً تبتغون عرض الحياة الدنيا ( ( النساء : 94 ) . وهذا القول تأويل في معنى الإكراه وحمل للنفي على الإخبار دون الأمر .
وقيل : إنّ المراد بالدين التوحيد ودين له كتاب سماوي وإنّ نفي الإكراه نهي ، والمعنى لا تكرهوا السبايا من أهل الكتاب لأنّهنّ أهل دين وأكرهُوا المجوس منهم والمشركات


ikut nimbrung ikhtilaf: الثانية : اختلف العلماء في معنى هذه الآية على ستة أقوال : ( الأول ) قيل إنها منسوخة ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قد أكره العرب على دين الإسلام وقاتلهم ولم يرض منهم إلا بالإسلام ، قاله سليمان بن موسى ، قال : نسختها يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين . وروي هذا عن ابن مسعود وكثير من المفسرين . ( الثاني ) ليست بمنسوخة وإنما نزلت في أهل الكتاب خاصة ، وأنهم لا يكرهون على الإسلام إذا أدوا الجزية ، والذين يكرهون أهل الأوثان فلا يقبل منهم إلا الإسلام فهم الذين نزل فيهم يا أيها النبي جاهد الكفار والمنافقين . هذا قول الشعبي وقتادة والحسن والضحاك . والحجة لهذا القول ما رواه زيد بن أسلم عن أبيه قال : سمعت عمر بن الخطاب يقول لعجوز [ ص: 256 ] نصرانية : أسلمي أيتها العجوز تسلمي ، إن الله بعث محمدا بالحق . قالت : أنا عجوز كبيرة والموت إلي قريب! فقال عمر : اللهم اشهد ، وتلا لا إكراه في الدين . http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=854&idto=854&bk_no=48&ID=27
 
 
link dokumen :
 
 https://www.facebook.com/groups/kasarung/doc/620176994673709/

Tidak ada komentar:

Poskan Komentar