Selasa, 09 Juli 2013

996 : DALIL TENTANG WITIR 2X SALAM

PERTANYAAAN

Osy Osyanto  

Assalamu'alaikum wr wb,

pertanyaan titipan...mohon pencerahannya mengenai adanya dalil tentang sholat witir 2x salam (2 rokaat salam + 1 rokaat salam)

terima kasih

JAWABAN


Sunde Pati

wa alaikum salam

dalam masalah witir ada yg nama faslu / dipisah ada juga yg namanya waslu / langsung,

misalkan melakukan witir 9 rokaat

contoh faslu / dipisah yaitu disetiap 2 rekaat salamatau disetiap 4 rekaat salam atau sekaligus melakukan 8 rokaat lalu salam,terus melanjutkan 1 rokaat lagi

dan contoh melakukan washol/ langsung

misalkan melakukan 9 rokaat tadi sekaligus dilakukan dengan 1 salam,,entah melakukan hanya 1 tahiyat (rokaat yg ke 9) atau melakukan 2 tahiyyat yg akhir semua (pada rokaat 8 dan 9 )lalu salam

fathul muin

ويجوز لمن زاد على ركعة الفصل بين كل ركعتين بالسلام وهو أفضل من الوصل بتشهد أو تشهدين في الركعتين الأخيرتين ولا يجوز الوصل بأكثر من تشهدين والوصل خلاف الأولى فيما عدا الثلاث وفيها مكروه للنهي عنه في خبر ولا تشبهوا الوتر بصلاة المغرب

boleh bagi orang yg melakukan sholat witir yg lebih 1 rokaat untuk melakukan alfaslu / memisah

dengan salam diantara setiap 2 rokaat dan ini lebih utama dari pada washol / langsung dengan melakukan 1 tasyahud atau 2 tasyahud pada 2 rekaat yg akhir dan juga tidak boleh bagi yg washol melakukan lebih  dari 2 tasyahud

dan hukum washol/langsung itu khilaful aula pada selain melakukan 3 rokaat dan jika 3 rokaat maka makruh karena ada larangan dari hadisjanganlah kalian menyerupakan witir dengan sholat magrib

=============

إعانة الطالبين (1/ 250)

( قوله الفصل بين كل ركعتين ) قال سم هذا هو الأفضل ولو صلى كل أربع بتسليم واحد أو ستا بتسليم واحد جاز كما اعتمده شيخنا الشهاب الرملي خلافا لبعض المتأخرين اه (

قوله وهو )

أي الفصل وقوله أفضل من الوصل أي إذا استوى العددان وإلا فالإحدى عشرة مثلا وصلا أفضل من ثلاث مثلا فصلا

وقد يكون الوصل أفضل مع التساوي فيما إذا لم يسع الوقت إلا ثلاثا موصولة

فهي أفضل من ثلاث مفصولة لأن في صحة قضاء النوافل خلافا

وإنما كان الفصل أفضل لأن أحاديثه أكثر كما في المجموع منها الخبر المتفق عليه كان صلى الله عليه وسلم يصلي فيما بين أن يفرغ من صلاة العشاء إلى الفجر إحدى عشرة ركعة يسلم من كل ركعتين ويوتر بواحدة ولأنه أكثر عملا والمانع له الموجب للوصل مخالف للسنة الصحيحة فلا يراعي خلافه ومن ثم كره بعض أصحابنا الوصل وقال غير واحد منهم أنه مفسد للصلاة للنهي الصحيح عن تشبيه صلاة الوتر بالمغرب وحينئذ فلا يمكن وقوع الوتر متفقا على صحته أصلا
اه تحفة

قولهبتشهد )

أي في الأخيرة وقدمه على ما بعده لأنه أفضل منه لما فيه من التشبيه بالمغرب وقوله أو بتشهدين في الركعتين الأخيرتين أي على هيئة صلاة المغرب


قوله ولا يجوز الوصل بأكثر من تشهدين  )

أي لعدم وروده وكذلك لا يجوز فعل أولهما قبل الأخيرتين ( قوله والوصل خلاف الأولى فيما عدا الثلاث إلخ ) الذي يظهر من صنيعه أن المراد أن الوصل في غير الثلاث من بقية الركعات خلاف الأولى وأن الوصل في الثلاث الركعات مكروه سواء صلاها فقط أو صلى أكثر منها وهذا هو مقتضى التشبيه بصلاة المغرب لكن في بعض العبارات ما يدل على أن الوصل مكروه إذا أتى بثلاث ركعات فقط فإن أتى بأكثر فخلاف الأولى

ومن ذلك عبارة الأستاذ أبي الحسن البكري ونصها ويكره الوصل عند الإتيان بثلاث ركعات فإن زاد ووصل فخلاف الأولى اه

( واعلم )


أن ضابط الوصل والفصل كما في بشرى الكريم وغيره أن كل إحرام جمعت فيه الركعة الأخيرة مع ما قبلها وصل وإن فصل فيما قبلها بأن سلم من كل ركعتين مثلا وكل إحرام فصل فيه الركعة الأخيرة عما قبلها فصل وعليه فينبض الوتر فصلا ووصلا فلو صلى عشرا بإحرام ففضل لفصلها عن الركعة الأخيرة


(قوله للنهي عنه )أي عن الوصل

( وقوله في خبر ولا تشبهوا الوتر بصلاة المغرب )

قال ش ق لا يقال التشبيه لا يظهر إلا فيما إذا أوتر بثلاث ركعات فإن أوتر بخمس أو سبع مثلا فلا تشبيه

لأنا نقول هو موجود أيضا من حيث الإتيان بتشهدين أحدهما قبل الأخيرة والآخر بعدها

link dokumen :

 https://www.facebook.com/groups/kasarung/doc/614411755250233/

Tidak ada komentar:

Poskan Komentar