Selasa, 23 Juli 2013

1059 : 1059 : HUKUM TIDUR DI DALAM MASJID

PERTANYAAN

Putune Mbah Ali Reja

Assalamualaikum warahmatullah_

hukumnya tidur di dalam masjid (niatnya istirahat siang)


JAWABAN

Opick Syahreza

wa,alaikum salam .

hukumnya boleh

ﺍﻟﻜﺘﺐ « ﻏﺬﺍﺀ ﺍﻷﻟﺒﺎﺏ ﻓﻲ ﺷﺮﺡ ﻣﻨﻈﻮﻣﺔ ﺍﻵﺩﺍﺏ « ﻣﻄﻠﺐ ﺣﻜﻢ ﺍﻟﻨﻮﻡ ﻓﻲ المسجدﻣﺴﺄﻟﺔ: ﺍﻟﺠﺰﺀ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﺍﻟﺘﺤﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻋﻲ ﻣﻄﻠﺐ : ﺣﻜﻢ ﺍﻟﻨﻮﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻭﻳﺴﻦ ﺻﻮﻧﻪ ﻋﻦ ﻧﻮﻡ ، ﻭﻋﻨﻪ ﻋﻦ ﻧﻮﻡ ﻛﺜﻴﺮ ، ﻭﻋﻨﻪ : ﺇﻥ ﺍﺗﺨﺬﻩ ﻣﺒﻴﺘﺎ ﻭﻣﻘﻴﻼ ﻛﺮﻩ ﻣﻄﻠﻘﺎ ، ﻭﺇﻻ ﻓﻼ ﻳﻜﺮﻩ ﻣﻄﻠﻘﺎ . ﻛﺬﺍ ﺃﻃﻠﻘﻮﺍ ﺍﻟﻌﺒﺎﺭﺓ .

ﻭﻳﻨﺒﻐﻲ ﺃﻥ ﻳﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﻧﻮﻡ ﺍﻟﻤﻌﺘﻜﻒ ﻗﺎﻟﻪ ﻓﻲ ﺍﻵﺩﺍﺏ ، ﻭﺍﺳﺘﺜﻨﺎﻩ ﺳﻴﺪﻧﺎ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻘﺎﺩﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﻨﻴﺔ ، ﻭﺍﺳﺘﺜﻨﻰ ﺍﻟﻐﺮﻳﺐ ﺃﻳﻀﺎ . ﻭﺫﻛﺮ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﺑﻦ ﻋﻤﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺮﺡ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻓﻲ ﺃﻭﺍﺧﺮ ﺑﺎﺏ ﺍﻷﺫﺍﻥ ﺃﻧﻪ ﻳﺒﺎﺡ ﺍﻟﻨﻮﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻭﻟﻢ ﻳﻔﺼﻞ .

ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﺳﻌﺪ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺍﻟﺤﺎﺭﺛﻲ ﻣﻦ ﺃﺋﻤﺔ ﺍﻷﺻﺤﺎﺏ : ﻻ ﺧﻼﻑ ﻓﻲ ﺟﻮﺍﺯﻩ ﻟﻠﻤﻌﺘﻜﻒ ﻭﻛﺬﺍ ﻣﺎ ﻻ ﻳﺴﺘﺪﺍﻡ ﻛﺒﻴﺘﻮﺗﺔ ﺍﻟﻀﻴﻒ ﻭﺍﻟﻤﺮﻳﺾ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺮ ﻭﻗﻴﻞﻭﻟﺔ ﺍﻟﻤﺠﺘﺎﺯ ﻭﻳﺠﻮﺯ ﺫﻟﻚ ، ﻧﺺ ﻋﻠﻴﻪ ﻳﻌﻨﻲ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﻣﻦ ﺭﻭﺍﻳﺔ ﻏﻴﺮ ﻭﺍﺣﺪ .fokus: ﺫﻛﺮ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﺑﻦ ﻋﻤﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺮﺡ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻓﻲ ﺃﻭﺍﺧﺮ ﺑﺎﺏ ﺍﻷﺫﺍﻥ ﺃﻧﻪ ﻳﺒﺎﺡ ﺍﻟﻨﻮﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻭﻟﻢ ﻳﻔﺼﻞ .

ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﺳﻌﺪ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺍﻟﺤﺎﺭﺛﻲ ﻣﻦ ﺃﺋﻤﺔ ﺍﻷﺻﺤﺎﺏ : ﻻ ﺧﻼﻑ ﻓﻲ ﺟﻮﺍﺯﻩ ﻟﻠﻤﻌﺘﻜﻒ ﻭﻛﺬﺍ ﻣﺎ ﻻ ﻳﺴﺘﺪﺍﻡ ﻛﺒﻴﺘﻮﺗﺔ ﺍﻟﻀﻴﻒ ﻭﺍﻟﻤﺮﻳﺾ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺮ ﻭﻗﻴﻞﻭﻟﺔ ﺍﻟﻤﺠﺘﺎﺯ
ﻭﻳﺠﻮﺯ ﺫﻟﻚ ، ﻧﺺ ﻋﻠﻴﻪ ﻳﻌﻨﻲ ﺍﻹﻣﺎﻡ ﻣﻦ ﺭﻭﺍﻳﺔ ﻏﻴﺮ ﻭﺍﺣﺪ

telah menybtkn ibnu umar dlam ktb syarah kabir dlm akhr bab adzan boleh tidur dalam masjid.


 ibarot dalam syarah kabir,nya .krna ahli sufi kalau tdur dalam masjid )

ﻓﺼﻞ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺒﺎﺡ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ( ﻳﺒﺎﺡ ﺍﻟﻨﻮﻡ ﻓﻴﻪ ﻟﻤﺎ ﺭﻭﻯ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﻤﺮ ﺍﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﻳﻨﺎﻡ ﻭﻫﻮ ﺷﺎﺏ ﻋﺰﺏ ﻻ ﺃﻫﻞ ﻟﻪ ﻓﻲ ﻣﺴﺠﺪ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ، ﻣﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻪ.ﻭﻛﺎﻥ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺼﻔﺔ ﻳﻨﺎﻣﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻭﻳﺒﺎﺡ ﻟﻠﻤﺮﻳﺾ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻭﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻓﻴﻪ ﺧﻴﻤﺔ،

dan tidurnya ahlu sufi mereka di dalam masjid

ﻗﺎﻟﺖ ﻋﺎﺋﺸﺔ ﺃﺻﻴﺐ ﺳﻌﺪ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﺨﻨﺪﻕ ﻓﻲ ﺍﻻﻛﺤﻞ ﻓﻀﺮﺏ ﻋﻠﻴﻪ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺧﻴﻤﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻳﻌﻮﺩﻩ ﻣﻦ ﻗﺮﻳﺐ، ﻣﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻳﺒﺎﺡ ﺩﺧﻮﻝ ﺍﻟﺒﻌﻴﺮ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻻﻥ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻃﺎﻑ ﻓﻲ ﺣﺠﺔ ﺍﻟﻮﺩﺍﻉ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﻴﺮ ﻳﺴﺘﻠﻢ ﺍﻟﺮﻛﻦ ﺑﻤﺤﺠﻦ ﻣﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻪ.

ﻭﻻ ﺑﺄﺱ ﺑﺎﻻﺟﺘﻤﺎﻉ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻭﺍﻻﻛﻞ ﻓﻴﻪ ﻭﺍﻻﺳﺘﻠﻘﺎﺀ ﻓﻴﻪ ﻟﻤﺎ ﺭﻭﻯ ﺃﺑﻮ ﻭﺍﻗﺪ ﺍﻟﻠﻴﺜﻰ ﻗﺎﻝ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺇﺫ ﺍﻗﺒﻞ ﺛﻼﺛﺔ ﻧﻔﺮ ﻓﺄﻗﺒﻞ ﺍﺛﻨﺎﻥ ﺇﻟﻰ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻭﺫﻫﺐ ﻭﺍﺣﺪ ﻓﺄﻣﺎ ﺃﺣﺪﻫﻤﺎ ﻓﺮﺃﻯ ﻓﺮﺟﻪ ﻓﺠﻠﺲ ﻭﺃﻣﺎ ﺍﻵﺧﺮ ﻓﺠﻠﺲ ﺧﻠﻔﻬﻢ

kitab mazmu syarah muhadzab juz 2 hal 173-174

ﺍﻟﺮﺍﺑﻌﺔ( ﻳﺠﻮﺯ ﺍﻝ ﻧﻮﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻭﻻ ﻛﺮﺍﻫﺔ ﻓﻴﻪ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﻧﺺ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺸﺎﻓﻌﻲ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﺍﻻﻡ ﻭﺍﺗﻔﻖ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻻﺻﺤﺎﺏ ﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻤﻨﺬﺭ ﻓﻲ ﺍﻻﺷﺮﺍﻑ ﺭﺧﺺ ﻓﻲ ﺍﻝ ﻧﻮﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻤﺴﻴﺐ ﻭﻋﻄﺎﺀ ﻭﺍﻟﺤﺴﻦ ﻭﺍﻟﺸﺎﻓﻌﻲ ﻭﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﻋﺒﺎﺱ ﻻ ﺗﺘﺨﺬﻭﻩ ﻣﺮﻗﺪﺍ: ﻭﺭﻭﻯ ﻋﻨﻪ ﺍﻥ ﻛﻨﺖ ﺗﻨﺎﻡ ﻟﻠﺼﻼﺓ ﻓﻼ ﺑﺄﺱ ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻻﻭﺯﺍﻋﻲ ﻳﻜﺮﻩ ﺍﻝ ﻧﻮﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻭﻗﺎﻝ ﻣﺎﻟﻚ ﻻ ﺑﺄﺱ ﺑﺬﻟﻚ ﻟﻠﻐﺮﺑﺎﺀ ﻭﻻ ﺃﺭﻯ ﺫﻟﻚ ﻟﻠﺤﺎﺿﺮ ﻭﻗﺎﻝ ﺃﺣﻤﺪ ﻭﺍﺳﺤﺎﻕ ﺍﻥ ﻛﺎﻥ ﻣﺴﺎﻓﺮﺍ ﺃﻭ ﺷﺒﻬﻪ


ﻛﺘﺎﺏ: ﻣﻮﺳﻮﻋﺔ ﺍﻟﻔﻘﻪ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ.97ﺣﻜﻢ ﺍﻟﻨﻮم ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ:ﺍﻟﻨﻮﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﺃﺣﻴﺎﻧﺎً ﻟﻠﻤﺤﺘﺎﺝ ﻛﺎﻟﻐﺮﻳﺐ ﻭﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻻ ﺳﻜﻦ ﻟﻪ ﺟﺎﺋﺰ، ﻭﺃﻣﺎ ﺍﺗﺨﺎﺫ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ ﻣﺒﻴﺘﺎً ﻭﻣﻘﻴﻼً ﻓﻬﻮ ﻣﻨﻬﻲ ﻋﻨﻪ، ﺇﻻ ﻟﻤﻌﺘﻜﻒ ﻭﻣﺴﺘﺮﻳﺢ ﻭﻧﺤﻮﻫﻤﺎ. ﻋَﻦْ ﻋَﺒْﺪﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦِ ﻋُﻤﺮَ ﺭَﺿِﻲَ ﺍﻟﻠﻪُ ﻋَﻨْﻬُﻤَﺎ ﺃﻧَّﻪُ ﻛَﺎﻥَ ﻳَﻨَﺎﻡُ، ﻭَﻫُﻮَ ﺷَﺎﺏٌّ ﺃﻋْﺰَﺏُ ﻻ ﺃﻫْﻞَ ﻟَﻪُ، ﻓِﻲ ﻣَﺴْﺠِﺪِ ﺍﻟﻨَّﺒِﻲِّ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ. ﻣﺘﻔﻖ ﻋﻠﻴﻪ.


Kakek Jhosy

Nyumbang Ta'bir sedikitReferensi

الفقه على المذاهب الأربعـة (1/285أولاً: الحنفية قالوا: يكره النوم في المسجد إلا للغريب والمعتكف، فإنه لا كراهة في نومهما به، ومن أراد أن ينام به ينوي الاعتكاف، ويفعل ما نواه من الطاعات، فإن نام بعد ذلك نام بلا كراهةوأما الشافعية قالوا: لا يكره النوم في المسجد إلا إذا ترتب عليه تهويش، كأن يكون للنائم صوت مرتفع بالغطيطوأما الحنابلة فقالوا: إن النوم في المسجد مباح للمعتكف وغيره.

إلا أنه لا ينام أمام المصلين لأن الصلاة إلى النائم مكروهة، ولهم أن يقيموه إذ فعل ذلكوأما المالكية فقالوا: يجوز النوم في المسجد وقت القيلولـة، سواءً كان المسجد بالبادية أو الحاضرة. وأما النوم ليلاً فإنه يجوز لمسجد البادية دون الحاضرة، فإنه يكره لمن لا منزل له، أو لمن صعب عليه الوصول إلى منزله ليلاً؛ وأما السكنى دائماً، فلا تجـوز إلا لرجل تجرد للعبادة.

أما المرأة فلا يحل لها السكن فيـه


Ibnu Hasyim Alwi

Selama Tidak di kwatirkan mengotori masjid dan bukan orang yang di larang berdiam di masjid ,seperti ; (Junub ,haid, nifas) maka di perbolehkan tidur di masjid bahkan Non Muslim-pun boleh tidur di masjid dengan catatan sudah mendapat izin dari orang islam dan bukan Masjidil Harom

قال الشافعي : أخبرنا إبراهيم بن محمد عن عثمان بن أبي سليمان أن مشركي قريش حين أتوا المدينة في فداء أسراهم كانوا يبيتون في المسجد. منهم جبير بن مطعم، قال جبير: فكنت أسمع قراءة النبي - صلى الله عليه وسلم -(قال الشافعي) : ولا بأسأن يبيت المشرك في كلمسجد إلا المسجد الحرام فإن الله عز وجل يقول {إنما المشركون نجس فلا يقربوا المسجد الحرام بعدعامهم هذا} [التوبة: 28]

فلاينبغي لمشرك أن يدخل الحرم بحال (قال) : وإذا باتالمشرك في المساجد غير المسجد الحرام فكذلك المسلم فإن ابن عمر يروي أنه كان يبيت في المسجد زمان رسول الله -صلى الله عليه وسلم -وهو أعزب ومساكين الصفة

Al Umm : juz 1/hal 71

Guz Zein

 الحنفية قالوا : يكره النوم في المسجد إلا للغريب والمعتكف فإنه لا كراهة في نومهما به لشافعية قالوا : لا يكره النوم في المشجد غلا إذا ترتب عليه تهويش كأن يكون للنائم صوت مرتفع بالغطيط الحنابلة قالوا : إن النوم في المسجد مباح للمعتكف وغيره إلا أنه لا ينام أمام المصلين لأن الصلاة إلى النائم مكروهة ولهم أن يقيموه إذا فعل ذلك المالكية -

قالوا : يجوز النوم في المسجد وقت القيلولة سواء كان المسجد بالبادية أو الحاضرة وأما النوم ليلا فإنه يجوز لمسجد البادية دون الحاضرة فإنه يكره لمن لا منزل له أو لمن صعب عليه الوصول إلى منزله ليلا وأما السكنى دائما فلا تجوز إلا لرجل تجرد للعبادة أما المرأة فلا يحل لها السكنى فيه )

كتاب: الفقه على المذاهب الاربعة . 1\381
link dokumen ;

 https://www.facebook.com/groups/kasarung/doc/620665847958157/

Tidak ada komentar:

Poskan Komentar